أبحاث السوق ودراسة الجدوى للصناعة الزراعية في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

تعاني دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من ظروف مناخية قاسية مثل ارتفاع درجات الحرارة والجفاف والملوحة مما يجعل الزراعة صعبة. وفي الوقت الحالي، تعد مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي منخفضة للغاية – أقل من 1% في الإمارات العربية المتحدة و2.3% في المملكة العربية السعودية. ويعتمد كلا البلدين بشكل كبير على الواردات الغذائية لتلبية الطلب المحلي. ومع ذلك، فإن تعزيز الإنتاج الغذائي المحلي يمكن أن يعزز الأمن الغذائي بشكل كبير ويقلل الاعتماد على الواردات.

وقد أعلنت الحكومات عن أهداف طموحة للإنتاج الزراعي المحلي وتقوم بتنفيذ سياسات لتحفيز استثمارات القطاع الخاص في الزراعة. وتشمل بعض المبادرات تخصيص بنوك الأراضي، ودعم المدخلات، والقروض الميسرة، وبرامج الإرشاد، وتخفيف قوانين الملكية الأجنبية.

هناك إمكانات هائلة لاعتماد تقنيات زراعية متقدمة مثل الزراعة الدفيئة، والزراعة المائية، والزراعة الدقيقة وما إلى ذلك، والتي يمكن أن تتغلب على القيود المناخية وتعزز الإنتاجية. الاستثمارات مطلوبة أيضًا عبر سلسلة القيمة في التخزين البارد والمستودعات ومرافق المعالجة والبنية التحتية للتوزيع.

أبحاث السوق للصناعة الزراعية في دبي، الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية:

تضمنت أبحاث السوق أبحاثًا ثانوية وأولية لتحديد سيناريو العرض والطلب الحالي والمتوقع في قطاع الزراعة في دبي والمملكة العربية السعودية.

البحث الثانوي: تم إجراء بحث ثانوي موسع لفهم قطاع الزراعة الحالي في كلا البلدين. وشملت المصادر الرئيسية قواعد البيانات الزراعية الحكومية، وبيانات قاعدة بيانات المنظمة، وتقارير الصناعة، والمقالات الإخبارية، والأوراق البحثية المنشورة، وملامح القطاع الزراعي من قبل مختلف الوكالات. وقد وفر هذا نظرة ثاقبة لأحجام الإنتاج الحالية، والمحاصيل الرئيسية، والمناطق الزراعية، والتجارة الزراعية، وأنماط الاستهلاك، والمشاريع القادمة، وبيانات الواردات والصادرات، والسياسات الحكومية.

ويشير البحث الثانوي إلى أن الطلب على المنتجات الزراعية يفوق بكثير العرض المحلي في كلا السوقين. تستورد دولة الإمارات أكثر من 80% من احتياجاتها الغذائية. إن الاعتماد الكبير على الواردات يدفع إلى الحاجة إلى استبدال الواردات من خلال تعزيز الإنتاج المحلي.

البحث الأولي: من أجل تقييم الواقع الميداني والفرص المحددة، تم إجراء البحث الأولي من خلال:

أ) إجراء دراسات استقصائية مع 150 مزارعًا في دولة الإمارات العربية المتحدة و200 مزارع في المملكة العربية السعودية لقياس حجم الإنتاج والعائدات والتقنيات المستخدمة والتحديات التي تواجهها والتوقعات وما إلى ذلك.

ب) مقابلات مع 20 شركة زراعية تعمل في مجال الزراعة الدفيئة والزراعة المائية والزراعة التعاقدية لفهم إمكانات السوق والفجوات والمعايير.

ج) مقابلات مع 30 من أصحاب المصلحة بما في ذلك الوكالات الحكومية وخبراء الزراعة وشركات تجهيز الأغذية والموزعين وموردي المدخلات الزراعية لرسم خريطة لسلسلة القيمة والحصول على وجهات نظر عبر القطاعات.

د) استطلاعات رأي المستهلكين بمشاركة 500 شخص في الإمارات العربية المتحدة و700 شخص في المملكة العربية السعودية لتحديد أنماط الاستهلاك والتفضيلات الغذائية والاستعداد لدفع ثمن المنتجات المحلية مقابل المنتجات المستوردة.

قدم البحث الأولي بيانات تفصيلية بشأن فجوات الإنتاج والطلب على المحاصيل، وتوقعات العملاء بشأن التسعير والجودة، والبنية التحتية ودعم السياسات المطلوبة، وكثافة المنافسة عبر الأسواق المستهدفة.

تم تلخيص النتائج الرئيسية من أبحاث السوق في القسم 3 إلى جانب توقعات الطلب للسنوات الخمس القادمة. تشكل الثغرات التي تم تحديدها الأساس لتأطير دراسة الجدوى والاستراتيجية.

 

المقارنة المرجعية الإقليمية للصناعة الزراعية في دبي، الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية:

كما تم مقارنة الصناعة الزراعية في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مع الأسواق الإقليمية الأخرى بما في ذلك أفريقيا وآسيا وأوروبا لمقارنة تكاليف الإنتاج والعائدات والتقنيات المعتمدة والقدرة التنافسية الأسعار.

وكانت المعايير الرئيسية التي تمت مقارنتها هي متوسط غلة الهكتار الواحد، وتكاليف الإنتاج لكل وحدة، وأحجام المزرعة النموذجية، وتكنولوجيات الري والزراعة المعتمدة، ومستويات المعالجة، والأسعار التنافسية، ومعايير الجودة، والحوافز الحكومية المقدمة في كل سوق.

وكشف تحليل المقارنة أن دول مثل إسرائيل وإسبانيا وهولندا واليابان حققت إنتاجية زراعية أعلى بكثير مقارنة بالشرق الأوسط من خلال الزراعة الدقيقة والزراعة المحمية والزراعة المائية والزراعة التي يتم التحكم في مناخها.

هناك فرص لتكييف هذه التقنيات إلى جانب حلول الري وتحلية المياه والميكنة المبتكرة من إسرائيل والصين وألمانيا وهولندا وغيرها للتغلب على القيود المناخية وتحسين الإنتاجية وكفاءة التكلفة في هذه المنطقة.

ويقدم المعيار لمحة عامة عن أفضل الممارسات العالمية وحدود الإنتاج التي يمكن تطلعها ومحاكاتها من خلال الاستثمارات والأساليب الزراعية المناسبة.

 

أبحاث السوق ودراسة الجدوى للصناعة الزراعية في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

 

دراسة جدوى للصناعة الزراعية في دبي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية:

تضمنت دراسة الجدوى تحليلاً مفصلاً للجوانب التالية لتحديد الجدوى التشغيلية والمالية للمشاريع الزراعية في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية:

التحليل المناخي الزراعي: تم تحليل الظروف المناخية بما في ذلك درجة الحرارة وهطول الأمطار والرطوبة وظروف التربة لتحديد المحاصيل والأصناف المناسبة التي يمكن زراعتها بشكل مربح في المناطق المستهدفة. ويشير التحليل إلى وجود مجال لزراعة الخضروات والفواكه والتمور والمحاصيل العلفية والحبوب المختارة في إطار الزراعة المحمية.

تقييم البنية التحتية: تم تحديد مدى توفر البنية التحتية مثل توصيل الطرق وإمدادات الطاقة ومصادر المياه والتخزين البارد والتخزين وما إلى ذلك عبر المواقع. يجب معالجة الفجوات الرئيسية في البنية التحتية من أجل سلاسل التوريد السلسة.

التوقعات المالية: تم بناء نماذج مالية تفصيلية لتقدير متطلبات الاستثمار الرأسمالي وتكاليف التشغيل والإيرادات المتوقعة وهوامش الربح لأنواع مختلفة من المشاريع الزراعية.

تم إنشاء سيناريوهات مختلفة لاختبار الجدوى. تحقق هذه المشاريع عوائد جذابة، بشرط وجود ممارسات زراعية حديثة، ونطاق كاف، وإمكانية الوصول إلى الأسواق.

تقييم المخاطر:
وتم تحديد المخاطر الرئيسية التي ينطوي عليها الأمر مثل ندرة المياه، وتغير المناخ، وتقلب الأسعار، والتغيرات التنظيمية وما إلى ذلك. وقد تم اقتراح استراتيجيات التخفيف من خلال الدفيئات الزراعية المتعددة المحاصيل والتي يتم التحكم فيها بالمناخ، والتأمين على المحاصيل، ونماذج الزراعة التعاقدية.

نماذج التشغيل: تمت التوصية بنماذج تشغيل مناسبة بناءً على توافر الأراضي ومهارات المزارعين والقدرة الاستثمارية. وتشمل هذه الزراعة الشركاتية، والزراعة التعاقدية، والزراعة التعاونية، والشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وتخلص دراسة الجدوى إلى أن المشاريع الزراعية يمكن أن تكون مجدية اقتصاديًا ومربحة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من خلال اعتماد تقنيات زراعية مناسبة، والتواجد بالقرب من البنية التحتية والاستفادة من الحوافز الحكومية.

اتصل بنا اليوم للحصول على استشارة مجانية ودعنا نناقش كيف يمكننا مساعدتك في تحويل رؤيتك إلى قصة نجاح مستدامة.

 

الإضافات الأخيرة:

حاث السوق ودراسة الجدوى لمستشفى في المملكة العربية السعودية ودبي الإمارات العربية المتحدة

دراسة الجدوى وأبحاث السوق لتغليف المواد الغذائية في المملكة العربية السعودية ودبي، الإمارات العربية المتحدة

دراسة جدوى وأبحاث سوقية لمطعم في المملكة العربية السعودية ودبي الإمارات العربية المتحدة

دراسة جدوى وأبحاث السوق لسوبر ماركت في المملكة العربية السعودية ودبي، الإمارات العربية المتحدة

شركة دراسة الجدوى في دبي

أفضل شركة لدراسة الجدوى في المملكة العربية السعودية، جدة، الرياض، الدمام

قائمة أفضل 10 شركات تدقيق حسابات في دبي، أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة: دليل شامل

قائمة أفضل 10 شركات تدقيق في جدة الرياض المملكة العربية السعودية: دليل شامل

أبحاث السوق ودراسة الجدوى لشركة رياضية في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

أبحاث السوق ودراسة الجدوى لصناعة التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

أبحاث السوق ودراسة الجدوى لإدارة النفايات في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

أبحاث السوق ودراسة الجدوى لصناعة الأزياء في المملكة العربية السعودية ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة

قائمة أفضل 10 شركات أبحاث السوق في جدة، الرياض، المملكة العربية السعودية: دليل شامل

أفضل شركات تقييم الأعمال في دبي، الإمارات العربية المتحدة: دليل شامل

أفضل مستشاري ضريبة القيمة المضافة في جدة الرياض الدمام المملكة العربية السعودي